ماهي نماذج خدمات الحوسبة السحابية

سواء كنت قادم الينا في مدونة (عالم السحاب) متخصصاً في مصطلحات وادارة الحوسبة السحابية ، أو أت الينا متعلماً وباحثاً وراغباً في تعلم كل مايهمك عن مفهوم الحوسبة السحابية ، دعنا نبدأ أولا بطرح التعريف (العالمي) لو جاز التعبير لمفهوم الحوسبة السحابية.

وحتى لا تختلط الاوراق والمفاهيم ، دعونا نعرض التعريف المعتمد للحوسبة السحابية ، الذي اعتمده الاتحاد العالمي للاتصالات ، وهو وكالة الأمم المتحدة الرائدة في مسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، ومقره في جنيف بسويسرا .

يعرّف الاتحاد الدولي للاتصالات الحوسبة السحابية بكونها “نموذج لتمكين مستعملي الخدمات من النفاذ الشامل والمريح وتحت الطلب إلى مجموعة مشتركة من موارد الحوسبة القابلة للتغيير التي يمكن توفيرها على وجه السرعة وإطلاقها بأقل جهد إداري أو تدخل من جانب مقدِّم الخدمة“.

اذن دعونا نختصر هذا التعريف الطويل في عبارة أخرى مختصرة ، حتى يمكننا الدخول بعدها الى الغرض من المقال ، وهو عرض النماذج الثلاثة الرئيسية للحوسبة السحابية ، ونقول انها ( توفير التحكم المرن والشامل إلى موارد الحوسبة التي يمكن توزيعها بسرعة ودون عناء أو إطلاقها استجابة للطلب).

ونستعرض الان النماذج الثلاثة الرئيسية للحوسبة السحابية ، وهي النماذج الرئيسية التي يمكن أن يندرج تحتها عشرات التعريفات الفرعية التي ربما نتعرض اليها في مقال لاحق .

النموذج الاول : نموذج البنية التحتية 

مثال عليه : خدمة IaaS وهي اختصار لجملة Infrastructure as a Service ، ويعتمد هذا النموذج في أبسط مفهوم له على مخدم افتراضي قائم على السُحب يوفر خدمات الشبكات والتخزين وخدمات البنية التحتية الأخرى ، ولا يقوم العميل بإدارة مركز البيانات أو التحكم فيه، ولكن يمكنه التحكم في البيانات وأنظمة التشغيل.

النموذج الثاني : نموذج المنصة 

مثال عليه : خدمة PaaS وهي اختصار لجملة Platform as a service ، ومن خلال هذا النموذج من الحوسبة السحابية يستطيع العملاء استعمال تطبيقاتهم على البنية التحتية ل‍مُقدِّم خدمات الحوسبة السحابية، وايضاً يستطيع العميل التحكم في البيانات وفي جزء من البيئة المضيفة.

النموذج الثالث : نموذج البرمجيات 

مثال علية : خدمة SaaS وهي اختصار لجملة Software as a service ، وفيه يستطيع العملاء النفاذ إلى تطبيقات مُقدِّم خدمات الحوسبة السحابية من خلال شبكة الإنترنت ، و هو الشكل الأكثر شيوعاً لخدمات الحوسبة السحابية، وتستخدمه أغلب شبكات التواصل الاجتماعي ومقدمي خدمات البريد الالكتروني

 

 

عن أيمن عبدالله

مؤسس ورئيس تنفيذي لمشروع محتوى للمواقع العربية