5 مزايا لا تعرفها عن خدمة جوجل السحابية : Google Drive

من بين كل الخدمات السحابية المطروحة في فضاء الانترنت ، سواء المجانية منها أو تلك الاخرى التي يتم منحها بمقابل مادي للعملاء ، يبرز اسم عملاق البحث جوجل ، الذي يقدم هذه الخدمة تحت اسم جوجل درايف Google Drive.

في هذا المقال سنلقي الضوء على خدمة جوجل درايف السحابية .

تاريخيا ، بدأت جوجل تقديم خدمتها السحابية في 24 ابريل من عام 2012 ، و وفق أرقام عملاق البحث ، يستخدم درايف حتى شهر اكتوبر الماضي ، زهاء 240 مليون مستخدم ، وتقدم الخدمة حتى تاريخ كتابة هذه السطور في 68 لغة مختلفة .

وتمنح جوجل مستخدم درايف 15 جيجا مجانا ، هذا على الورق ، ولكن اذا دخلنا في التفاصيل ، سنجد أن هذه الجيجات المجانية من جوجل ، تشمل ايضا خدمة جوجل بلس وبريد جيميل للمستخدم الواحد ، مما يقلص المساحة الاجمالية المخصصة لتطبيق درايف وحده الى أقل من 15 جيجا بطبيعة الحال .

google_drive_1 google_drive_2

وتبيع جوجل للمستخدمين مساحات اضافية من خدمة درايف ، لو رغبوا ، بالاسعار التالية :

  • 100 جيجا بسعر 1.99 دولار شهريا
  • 1 تيرا بايت بسعر 9.99 دولار شهريا
  • 10 تيرا بايت بسعر 99.99 دولار شهريا
  • 20 تيرابايت بسعر 199.99 دولار شهريا
  • 30 تيرا بايت (الحد الاقصى) بسعر 299.99 دولار شهريا

قبل أن نتطرق الى المزايا الخمسة ، المهمة والفريدة ، التي يمكنك الحصول عليها من خدمة درايف ، دعنا نذكر أن درايف مطروحه عبر الويب ، وعبر تطبيق مجاني للاندرويد و IOS ايضا .

الأن ، دعونا نتسائل ، ماهو الفريد والمميز في خدمة جوجل درايف السحابية ؟

أولا : الربط مع بريد جيميل

يتيح لك تطبيق جوجل درايف ارسال ملفات باحجام لا نهائية (فيما لا يتخطي بالطبع الحد الاقصى لمساحتك التخزينية ) عبر بريد جيميل مباشرة ، من داخل التطبيق نفسه ودون الحاجة للذهاب الى بريد جيميل .

الاكثر من هذا ، أن الملفات الواردة اليك في بريد جيميل ، يمكنك تحويلها الى حسابك على درايف بضغطة زر واحدة بدلا من الطرق التقليدية لتحميل الملف على جهازك أولا ثم نقله الى حسابك على جوجل درايف وهكذا .

ثانياً : المزامنة مع جهازك المكتبي

يتيح تطبيق جوجل درايف ميزة أخرى هائلة هي مزامنة جهازك المكتبي مع ملفات وحساب درايف ، مما يتيح لك انشاء ملفات جديد أو التعديل على الملفات الموجودة ، بدون اتصال حتى بشبكة الانترنت ، على أن تنتقل هذه التعديلات فور اتصالك بالشبكة العنكبوتية .

ثالثاً : الربط مع محرك بحث جوجل بصورة أعمق

لان جوجل تمتلك المنتجين ، درايف ومحرك البحث ، فيصبح العثور على ملف ما ، عبر محرك جوجل ، أكثر سهولة من باقي الخدمات الاخرى التي تقدم التخزين السحابي ، بالطبع هذا الشرط ينطبق على الملفات المرخص لها بالظهور العام وليست الملفات الخاصة .

رابعاً : استخدام تقنية image recognition

تستخدم جوجل تقنية التعرف على الصور أو image recognition في تطبيق جوجل درايف ، في ملفات الصور ، مما يجعل البحث عن صورة ما أو شخص ما ، أمر بالغ السهولة عبر خدمة درايف السحابية .

خامساً : المزامنة مع تطبيق الروزنامة من جوجل calendar

يتيح لك جوجل درايف مزامنة احداثك المهمة مع تطبيق روزنامة جوجل ، بدون أن تغادر حتى تطبيق درايف ، حيث يتم تنبيهك عبر التطبيق لو كنت ترغب في مشاركة ملف ما أو مجلد ما ، او حتى انشاء ملف جديد في اليوم المحدد لهذا .

تبقى كلمة في النهاية ….

لو كنت مستخدم دائم لتطبيقات جوجل المختلفة ، ستجدها كلها ، بشكل أو أخر ، تخدم تطبيق درايف السحابي ، ولن تستطيع وقتها سوى تفضيل خدمة جوجل السحابية عن غيرها من الخدمات المشابهه.

 

عن أيمن عبدالله

مؤسس ورئيس تنفيذي لمشروع محتوى للمواقع العربية